آخر الأخبار

الضالع تلد رجلا عظيما

الأربعاء 30 ديسمبر 2020 10:13 م
رجال صنعوا امجاد ورجالا صنعوا تاريخ ورجالاً عظماء صنعوا حضارات عبرالعالم واَمتنا الجنوبية واحدة من تلك الأمم التي انجبت من اولائك الرجال منهم قضى نحبه بصماتهم ناصعة حية لاتموت، ومنهم حي يصنع الأمجاد.امُتنا الجنوبية زاخرة بالكثير من تلك الكواكب والفخربالجميع.
حتى لانمارس المدح المزيف بكلمة إنصاف غير صادقة يسودها النفاق والتشدُق، ضميرنا الصادق يجبرنا الخوض في المدح الحقيقي يعبرعن الثناء والإعجاب والإخلاق الطيب.
لذلك لايجوز لنا نمدح شيئاٌ بماليس فيه وفي نفس الوقت لانكًذب مدحاً حقيقياً لعدم الإرتياح من لانريد إنصافه.
رغم عدم دراسته في آي معهد أو أكاديمية عسكرية وحتى خوضه مئات المعارك ولم تكسرله آي همٌة أو رايه فيها.
بل لإسباب تتعلق في شخصيته القيادية وعبقريته القتاليةودهائه وموهبته في التكتيك والتخطيط العسكري له امثله في معارك تحرير قعطبة حينما نزل وجنوده في أحد معارم رمضان صاح احد علوج العدو بأعلاءصوته ((جانا القُبة يأكلنا القُبب).
ذكرتني هذه الصرخة بقائد القوات القوطية عندما نزل عليهم جيش طارق بن زياد في معارك فتح الأندلس
وصرخ((يالوذيرق..قد نزل علينا قوم هم من اهل الأرض أم من أهل السماء..
ليس فقط على صعيد مئات المعارك خاضها في كل الجبهات،بل اصبح على الصعيد الداخلي القائد الذي لم ينازعه أحد من حيث ترسيخ دعائم الأمن الإجتماعي لناس من خلال قدرته وخبرته ودهائه اصبح حديث المجتمع والشارع،ليجعل الحزام الأمني يقدم دورين عسكري في مواجهة العدو الخارجي وا أمني في متابعة قضايا الناس وحلحلتها وملاحقة القتلة والمجرمين وكل الخارجين عن النضام والقانون.
هذه الشخصية افتقدتها الضالع عقود من الزمن.
لنقول لله درك يالضالع كم اخرجتي من عظيم لهذه الأمة،فعظيمنا هو القائد احمد قائد القبة خرج من رحم ريف هذه الأرض العظيمة التي دأبت على تخريخ الأبطال قالها التاريخ فصدق الضالع مدرسة النضال والثوار والأبطال.
وعاش كل الأبطال الصادقين والثوار.

التعليقات

آخر الأخبار

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر