آخر الأخبار

جحاف بعظمة رجالها تترجم الأقول إلى أفعال

الأحد 22 يناير 2023 10:12 م
طبيعي إن يطرب الإنسان بالعظمة وطبيعي إن توصف شعوب بالعظيمةولكن لايُكلل ولاتُكلل بهذا الوصف إلا بعد جهد مُضنيِ وعراك شاق حتى تتوفر فرص النجاح فهو جائز الضهور على السنة الناس حين ابتلوا واصبروا وجلسوا واتفقوا وثابروا فنجحوا لتكون جحاف صاحبة السبق والمواهب والإبداع والتفوق  منذَ قرون حكت لنا حضارتها وتاريخها حتى ينعت بعظمتها ومجدها لتنقش في صخور الحياة الرتيبة آثار نجاحها وابداعها لتكون جبلاً في الطبيعة يعانق السحاب وفي العلم والمعرفة والثقافة والنضال عالية على مر العصور.
جحاف اليوم تترجم الأقوال إلى افعال تحطم الأسوار والمباني لنجاح حلم   طال إنتظارة بمدى لاتعلمه اجيالها الجديدة عجزت حكومات وانظمه تعاقبت عقود في الحكم ليتبلور من حلم إلى حقيقة.
بفضل رجالها المشهود بعزيمتهم تحقيق طموحاتها على سواعد رجالها وشبابها انجزت بقدر أمكانيتها وابداعها وا طموحها المحدود لتستريح قليلا ثم تنهض من جديد لترجمة الحلم والطموح ألى هدف بطريقه إلى الإنجاز والتحقيقِ.
قد تكون طموحات واحلام الناس اكبر من قدراتهم،هو وهم، فغالباً مايكون الطموح اعظم من جرآأة اصحابه واكبر من إرادة الفعل لديهم ليبقى إنجاز المستحيل ليس مستحيلاً مهما كانت عظمته شاقة وبعيدة.
فالف الف تحية لرجال جحاف قاطبة والف الف تيحة لرجال قرية قرنة السباقة في المبادرة يليها قرية المُحقة والخربة والعاصمة السرير خاصة الذين وقفوا امام معدات تنفيذ الأشغال وهي تهدم اسوار منازلهم وارضهم  وبيوت مواشيهم
لأجل نجاح سفلتت طريق مديريتهم التي عانت قرون من خرابها وصعوبتها ووعورتها، هي مجرد اشهر تحتفل جحاف بأستكمال حلمها الكبير.
كم ننقل تحياتنا بكل فخر لقيادتها التنفيذية والمحلية العقيد عبدالناصر الطبقي ومديرها العالم صالح عبيد ومدير امنها العميد عبدالله جرجور.
كم نقدم الشكر والثناء والتقدير لصندوق النقد الدولي ولمنفذ المشروع (شركة الوادعي للمقاولات) والمهندس فريد
وكذلك لرئيس اللجنة الأشرافية واللجنة المجتمعية وكل اعضائها في مديرية جحاف  كلاً بأسمه وصفته والسلطات التنفيذية والمحلية في محافظة الضالع وكل من قدم وشارك وبادر بشربة ماء أو إبعادحجر في سبيل نجاح تنفيذ مشروع مديرية جحاف محافظة الضالع.
كما لاننسى إن نعرج بثناء شكرنا وتقديرنا لرجال الخير في يافع المدد الذين كان لهم السبق في تقديم المساعدات النقدية لصالح ترميم وردم طريق مديرية جحاف في الماضي البعيد والمستقبل القريب.
الف الف تحية ليافع الخير والمدد والكرم.
ختاماّ نقولها بكل فخر
لاييقض الطموح إلا مضاجع الشعوب الحية تفكر تعمل تكدح لتخبرها نسائمها الجميلة هنيئا جحاف ماحققت وانجزت.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر