آخر الأخبار

وزير المياه والبيئة يفتتح ورشة الإدارة المتكاملة للموارد المائية "تهديدات تطال المخزون المائي لمدينة عدن"

الخميس 25 نوفمبر 2021 4:12 ص
وزير المياه والبيئة يفتتح ورشة الإدارة المتكاملة للموارد المائية "تهديدات تطال المخزون المائي لمدينة عدن"
صدى الحقيقة : خاص
حذر مسئولون يمنيون وأكاديميون من التهديدات المتواصلة التي تطال المخزون الاحتياطي المائي لمدينة عدن.
وحمّل خبراء ومختصون في شئون المياه والبيئة، باللائمة على البناء العشوائي الذي تشهده مدينة عدن القديمة "كريتر"، واستحداث جنوني للآبار، التي تستنزف المياه الجوفية للمدينة.
جاء ذلك خلال ورشة عمل، حول "الإدارة المتكاملة للموارد المائية"، افتتحها وزير المياه والبيئة، المهندس توفيق الشرجبي، اليوم الأربعاء بعدن، ووكيل محافظة عدن لقطاع التنمية، عدنان الكاف، بالشراكة مع منظمة اليونيسف.
وأشار المشاركون في الورشة من الباحثين والأكاديميين والمسئولين الحكوميين، إلى أن هذه الانتهاكات المائية تهدد مستقبل البلاد، وما مدينة عدن إلا نموذج لبقية مدن اليمن التي تعيش نفس المشكلة.
وفي افتتاح الورشة قال وزير المياه والبيئة، المهندس توفيق عبدالواحد الشرجبي: "إنها تهدف إلى إيجاد المعالجات والحلول اللازمة والتدابير الوقائية للاشكاليات والمخاطر التي تهدد مصادر المياه في البلاد".
مشيرا إلى أن هذه الأهداف هي ما تعطي أهمية قصوى لمثل هذه الورشة التي تضم أكاديميين وباحثيين ومختصين، بالإضافة إلى مسئولي ورؤساء الهيئات المائية الرسمية.
وشدد المهندس الشرجبي على ضرورة وضع خارطة طريق مدروسة تحدد مشاريع إستراتيجية، من شأنها تعزيز دور المؤسسات المحلية للمياه في حماية الموارد المائية ومصادرها، وتجسد أطر التعاون المشترك بين الوزارة والجهات المانحة. 
مؤكدا أهمية خلق آليات متابعة وتقييم للأحواض المائية في مختلف البلاد، وتوفير إمكانيات للإنذار المبكر؛ بهدف تفادي الكوارث الطبيعة، وتحافظ على المخزون الجوفي للمياه على مستوى اليمن.
وأثنى المهندس الشرجبي على تعاون المنظمات الدولية والمانحين في دعم مشاريع المياه والإسهام في معالجة مختلف الإشكاليات التي تواجه قطاع المياه في اليمن.
من جانبه أكد وكيل محافظة عدن، المهندس عدنان الكاف، حرص السلطة المحلية بعدن على التعامل الجدي مع مشكلة المياه والتعاون مع كافة الجهات المعنية لحل هذه المشكلة. 
مشيدا بجهود وزير المياه والبيئة وحرصها الدائم على معالجة ملف المياه بمختلف المحافظات، ومنها العاصمة عدن.
فيما أشار ممثل منظمة اليونيسف دومينيك بورتورد، إلى حرص المنظمة في الاهتمام بمخرجات الورشة للاستفادة منها في تحديد نوعية التدخلات، وإيجاد مناصرة داعمة من الجهات المانحة؛ لتنفيذ المشاريع المختلفة في قطاع المياه.
يشار إلى أن الورشة يشارك فيها مدراء عموم ورؤساء الهيئات والإدارات بمحافظات عدن، أبين، لحج، وشبوة، يناقشون على مدى يومين، عددا المحاور المتعلقة بالتطور التاريخي لموارد المياه الفرص، والتحديات والمفاهيم التطبيقية للإدارة المتكاملة للموارد المائية، وتقييم حالة موارد المياه الجوفية والمقترحات والحلول العملية لتطويرها.
إضافة إلى الأمن الغذائي والمائي وتأثير العشوائيات واستخدامات الأراضي وتأثيرها على المخزون الاحتياطي لمدينة عدن دراسة حالة "مدينة كريتر".

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر